สวัสดี กรุณาเลือกภาษาของคุณ

สวัสดีค่ะ เชิญล็อกอินที่นี่

ยังไม่ได้เป็นสมาชิก?
เพื่อพบกับ English Live วิธีเรียนแบบใหม่ & ดีกว่าเดิม และได้รับรางวัลมาแล้ว

Close
ขอต้อนรับสู่ "I Love Arabia"
Chat and learn all about Arabia!for all nationalities can share us thier culture !
ประเภท:Regional
ภาษา: Arabic
สมาชิก: 2309
ผู้นำกลุ่ม: Mira (Administrator), bshar mjeed และ Rose flower

คุณแน่ใจแล้วหรือว่าต้องการออกจากกลุ่มนี้?

คุณแน่ใจหรือว่าต้องการลบกระทู้جحا والحمارนี้?
โดย LLINA1123 เมื่อวันที่ 27/2/2559 13:00:21
جحا والحمار

 يحكى انه كان لجحا حمار، قصده جاره مرة يستعيره لغرض يقضيه به... لكن جحا امتعض ولم يرغب في ذلك، وحاول التملص قائلا: "وددت لو خدمتك ياجاري العزيز، لكن  للأسف الشديد فحماري المحبوب غير موجود اللحظة، وهو منذ أيام عند فلان يخدم حقله.." وما كاد جحا ينهي كلامه حتى دوى صوت حماره يهز المكان، وعلا نهيقه وصياحه في الاسطبل يرج الأركان. التفت الجار إلى جحا مشدوها، وقبل أن ينبس ببنت شفة رمقه جحا بشزر.. قطب حاجبيه، رمقه بنظرة غاضبة.. وصاح وهو ممسك بلحيته الطويلة البيضاء مستغربا:" ماذا ؟؟!!... أتصدق الحمار وتكذب هذه اللحية

الشائبة؟؟؟

أتخيله يضيف متوعدا وهو يقفل عينا: "ثكلتك أمك.. وأمة الي جابت أمك.."

 

صحيح هي من نوادر جحا .. لكني وددت أن أذيلها بهذا التعليق ..

 

ليس علينا أن نصدق دائما ما يقوله الآخرون.. نستقبل لكن ليس علينا القبول ولا التقبل دون تمرير ذلك على العقل، ولا نستسلم ولا نتهاون في طلب البرهان والدليل عقلا ونقلا، فلا حقيقة (وضعية) مطلقة، العقل هو أعظم نعمة على الاطلاق فلنرويها بالعلم (الاجتهاد) حتى يحق لنا الحكم، ويمكننا عندها الاطمئنان للآخرين بود خيارهم أو رد شرارههم.. ؟؟ "عقلك هو شيخك" كما يقول كريم مختار ".. شغله ثم استمع إليه، لا تخف، هو لن يخونك فهو ليس شيطانا، بل هو هدية من عند الخالق.."

 

لا يضيرك في اتباع شيخك ان تستمع لنفسك وتشاورها وتستفتيها، ترى.. لما لا أقلب رأيي بيني وبين نفسي (قلبي عقلي جوارحي) ثم أحكم .. ولأتقصى وأسأل .. ليس عيبا، بل هو واجب ومطلوب حتى يبين لي الخيط الأبيض من الأسود.. اننا نظلم كثيرا انفسنا وغيرنا بالقبول (العمياني) المطلق لآراء وأحكام الغير لمجرد ان أحدهم يقول أنه يعلم.. فليعلم، هذا شأنه وشأني أيضا أن أعلم !! فكم من ديك صدق أن الشمس تشرق بصياحه.. !!!  كما قال أحدهم. لكن هل علي ان أصدق أيضا أن الشمس لن تطلع إن أصابته "انفلونزا الطيور" وتوقف عن الصياح؟ وهل علي ان أبحث بيأس عن ديك آخر أشرق به الشمس.. إن كان لا بد فلأصح أنا... لما لا أصيح طالما عندي صوت.. !! فإن طلعت علمت أن بإمكاني أيضا أن أشرقها، فأكون بذلك وفرت على نفسي عناء الانتظار وجنبتها البقاء في العتمة.. أما إن لم تشرق تأكدت أن الديك هو من يؤتيها من المشرق، وسأنتظر لعلي أتأكد ممن يرخص لها بالغروب عند المغيب.

 

لا أدري إن كان في هذا شيء من المنطق.. لكن البعض لا يريد ولا يحاول حتى التفكير لا بمنطق ولا بدونه بل يكتفي بالتصديق والانتظار ولو قضى عمره كله يرفل في الظلام، وقياسا عليه مع جحانا.. من يدري ربما يعود جاره لتصديق غياب الحمار بمجرد توقفه عن النهيق.. البعض يفعل ويقنع نفسه بأنه وهم وأنه لم يسمع شيئا وسيتصرف كذلك..  لأن الفارق يصنعه من يحكم عقله فيختار تصديق الحمار "الناهق" بعقله بدل أن يؤمن (بلا عقل) بعصمة اللحية البيضاء حتى وصاحبها يصدح بالكذب... هذا ما يفعله الكثير للأسف راضين بطمس ذواتهم وإلغائها، والذين يجعلوننا نعتقد بما يخالف العقل، كما يقول فولتير قادرون على جعلنا نرتكب الفظائع.. فليس غريبا أن ذو العقل فعلا يشقى في النعيم بعقله، وأخو الجهالة في الشقاء ينعم.. تحياتي لمن يحاول أن يوقد نورا بنفسه إن غابت الشمس ولم يجد شمعة (ولا ديكا)، وتحية لمن حكم عقله (قلبه) ولو صدق حمارا.

โดย aaisso เมื่อวันที่ 1/3/2559 5:18:19
الرد على طويلة اللسان

اتقي الله ماذا تنشرين هنا ما كل هذا الحقد على العلماء لا وبل كيف تستدلي بعلماء هوى فلاسفة يكفينا من امثالك و الله من ضيعو و ضيعن افكار الشباب المفروض ان تكوني عاملا على توعية و مساعدة الشباب و لكني اراك خطرا و ضياعا لهم الله يهديك اعود الى ما كتبت بالرغم من اني سالقى شراسة و اجابات غبية الا اني لن اترككم تتغابون و شانكم اما و كيف تجرئين في الخوض في مسائل عقائدية و دينية ثم نجدك تستدلين بالفلاسفة دعات التحرر و الرذيلة فولتير قادرون فيلسوف غربي تستدلين به دون حياء او  كريم مختار عالم رياضيات و فزياء فيلسوفي التفكير عاش و ترعرر في الولايات المتحدة الامريكية تبا لك و لعلمائك

عقلك هو شيخك"

حمقاء اهذا هو اعتقادك حدثنا عبد اللَّهِ ثنا إسحق بن إِسْمَاعِيلَ ثنا سُفْيَانُ عن أبي السَّوْدَاءِ - وهو عمرو النهدي - عَنِ بن عبد خَيْرٍ عن أبيه قال :



( رأيت عَلِيًّا رضي الله عنه تَوَضَّأَ فَغَسَلَ ظهر قَدَمَيْهِ وقال لَوْلاَ رأيت رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم


يَغْسِلُ ظُهُورَ قَدَمَيْهِ لَظَنَنْتُ أَنَّ بُطُونَهُمَا أَحَقُّ بِالْغَسْلِ ) .

لعل أثر علي رضي الله عنه :


( لو كان الدين بالرأي لكان أسفل الخف أولى بالمسح من أعلاه وقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يمسح على ظاهر خفيه )

عندي لك نصيحة لاتخوضي مسائلا في الدين ولو لم يعجب هواك و لا تجادلي الرجال واطيعي زوجك يرحمك الله رفعت الاقلام و جفت الصحف


โดย LLINA1123 เมื่อวันที่ 1/3/2559 12:24:02
Re: الرد على طويلة اللسان

 

!! طريف أنت والله ياشيخ ونبيه 

 كنت أخشى أن لا تفهم ... لكن الحمد لله وصلت الرسالة.. أو بعضها على الأقل، ولا عليك من الآخرين فهم أدرى بعقولهم ولن نمارس عليهم الوصاية

تحياتي لهم.. ولكل "ديك" عرف قدر

نفسه

 

 

โดย LLINA1123 เมื่อวันที่ 1/3/2559 13:37:56
Re: الرد على طويلة اللسان

  

 بالنسبة لما علي أن أخوض وما لا أخوض فيه، فليس من شأنك... للأسف أنت لا تفهم ولا تعقل ولا تبصرأبعد من أنفك!! لا تفرق بين من يتكلم في الدين وبين من يتكلم في غيره .. !! لا تفرق بين الفتوى والحكمة والنصيحة والشتيمة فهذه قد تتضمنها تلك بل وقد تحل محلها بالدليل ولو ناقض الدليل نفسه !!! في النهاية.. أنت عدو لكل شيء حتى لنفسك والمصيبة انك لا تعلم " أنك ناقص عقل ودين.." ياهذا أنظر لنفسك أنت لا تفرق حتى بين الذبيحة والنطيحة..؟!! لذلك لا شأن لك بما أخوض فيه وما لا أخوض.. ولست وصيا على عقلي 

 

                  " قُلْ لَا تُسْأَلُونَ عَمَّا أَجْرَمْنَا وَلَا نُسْأَل عَمَّا تَعْمَلُونَ "

 

                                         صدق الله العظيم

โดย aaisso เมื่อวันที่ 2/3/2559 2:04:49
RE: Re: الرد على طويلة اللسان
والله طويلة لسان استحي
โดย RLove86 เมื่อวันที่ 2/3/2559 4:36:03
Re: RE: Re: الرد على طويلة اللسان

نصيحتي إلى كل شخص بريئ أراد الإجابة بحسن نيَّة وصفاء نفس،، أن لا تجب و لا ترد أبداً أبداً ،على كل المواضيع التي يطرحها هذا الطُّرطور و إلاَّ تهجَّم عليك بكلِّ عُقده النَّفسية، وعاهاته الفكرية و مستواه الأخلاقي المتدني، كل هذا بالطبع بعد السب و الشتم و القدح في عقيدتك 

โดย AAlyona2 เมื่อวันที่ 2/3/2559 6:53:48
RE: Re: RE: Re: الرد على طويلة اللسان
.أحبوا بعضكم في الله يا جماعة، والله الدنيا فانية وماتسوى جناح بعوضة وماتستاهل هالمشاحنات والمهاترات التي لا تفضي إلى شيء وهاذا الطرطور الله يهديه إلى سواء الطريق ااميين ، شكله ناقصه حنان زوجوه واذا متزوج زوجوه بالاخرى
โดย aaisso เมื่อวันที่ 2/3/2559 7:52:41
RE: RE: Re: RE: Re: الرد على طويلة اللسان
قد اكون طرطور و قد اكون معقد كما وصفتموني الا اني اقول الحق و الحق يعلى و لا يعلى عليه و اما المواضيع التي اتهجم على تعليقاتكم فهذا عادي و لن اترك المجال لاي احد لا يفقه بان يتكلم في الدين لان هذا الدين امانة و ليس صبر اراء هذا و نحن في الدنيا اما في الاخرة فالموقف رهيب و الله والانسان مسؤول عن كل ما يقوله او يفتي او يعلق بدون علم اما انت يا محمد الامين فلااريد ان ارد عليك لانك طفل صغير ولو كنت رجل لما تهجمت وراء الشاشة الحمد لله تبق الاسود اسودا
โดย aaisso เมื่อวันที่ 2/3/2559 8:02:32
RE: RE: RE: Re: RE: Re: الرد على طويلة اللسان
اما بالنسبة للطرطور فمن هو الشيخ العجوز الطرطور سار بحن النية هههههه لاحول ولاقوة الا بالله
โดย LLINA1123 เมื่อวันที่ 3/3/2559 18:25:13
Re: الرد على طويلة اللسان

 مع أنه عندي حساسية مفرطة من الظلم والاستحمار.. لكن لا بأس، نزولا عند رغبة الإخوين الكريمين سأحاول الالتزام  بتجنب الرد على سماحة الشيخ سليم حتى لا يعتقد أني حجر عثرة في طريق نشر دعوته في "انجليش تاون".. وما جاورها من تخوم ومنتديات لكن أقول:

  ما كل من ركب الفرس صار خيال ***  ولا كل من شد السرج صار راعيهـا

 

ما كل من حفظ القرآن صار مؤتمنا على دين الله، ولا كل من طلب الأمانة هو أهل لها، وإن صدقت نفسك فليس علينا تصديقك من باب الحرص على الأقل؛ فالعقائد في أيدي الغلاة كالسيوف في أيدي المجانين.. هذا ما خلصت إليه هنا، من لطف الله أنك تقاتل بلوحة المفاتيح خلف شاشة الحاسوب !! ولو اختلف الأمر الله وحده أعلم كيف سيكون عليه الحال..

 

  ملاحظة: يقال السبر، وليس الصبر... سَبَرَ: ( فعل )

سبَرَ يَسبُر ويَسبِر ، سَبْرًا ، فهو سابِر، والمفعول مَسْبور ، سبَر الشَّيءَ : قاس غَوْره ليتعرَّف ويعرف عمقَه ومقدارَه.. إذن هو سبر آراء  

أما الصبر فهو من الجلد والتحمل يقال صَبَرَ صَبْراً: تجلَّدَ ولم يَجْزَع. وـ انتظر في هدوء واطمئنان.

 

لعمومنا لا بأس أن نتجاوزها لكن بما أنك تحمل أمانة فلا بد إذن ان تعلم وتدرك ان مثل هذه الأخطاء - على بساطتها - تهز صدقية كلامك (في الدين) حاول تجنبها.. فإن لم تحسن القول فهناك من لا يحسن الفهم ( كما يحسن التصديق.. ) فتبؤ إن سرى الخطأ بذنبيكما وذنب من عمل وسار على دربكما، لذا قبل الحديث في مسألة ما عليك النظر إلى المآلات.. تحرى تيقن وتثبت.. فما بين مبني للمعلوم ومبني للمجهول حركة لا بد من ضبطها (شكلا ومعنى) وإلا ألقيت الناس بها للضلالة والفتن .. والأهم من كل ذلك " خير لك ان تقضي وقتك في السعي لإدخال نفسك الجنة على السعي في إثبات أن غيرك سيدخل النار"..

โดย ppearl144 เมื่อวันที่ 5/3/2559 3:59:32
RE: جحا والحمار

قد لا اتفق معك في عنوان المناقشة وسياق هذه القصه وان كانت من نوادر جحا لكنها تبقى من حماقاته وأرجو ان الحال ما زال بخير لم يصل لتلك الحماقات ،،  ايضا وددت لو انه اتسع الموضوع ( ولو انك اشرت في البداية إجمالا ) ولم يقتصر على المشايخ   تفصيلا  بل للجميع سواء اصحاب بدع او خرافات او شهوات وغيرهم فهؤلاء هم حقا في الظلام وبحاجة من يوقد لهم شمعا لتشرق شمسهم ،، شخصيا اختي لينا لا اجد فيمن يتبع الحق ويطلب العلم من هذا او ذاك حرجا ما دام صادقا في هدفه خالصا في طلبه فالله جل في علاه سيضيء طريقه ويهديه سواء السبيل ....(عقلك هو شيخك ) كثيرا ما تتردد هذه المقوله على السنه من لا عقل له لكن هنا الامر يختلف بعقلك وحكمتك بارك الله فيك ونفع بك لم تطليقها بل كانت مقيدة ( العقل هو اعظم نعمة على الإطلاق فلنرويها بالعلم حتى يحق لنا الحكم )

โดย LLINA1123 เมื่อวันที่ 5/3/2559 12:36:51
Re: RE: جحا والحمار

      

شكرا جزيلا أختي شموخ على رأيك ويهمني دوما أن أعرفه، النقد مطلوب ليعدل الانسان على بوصلته مسار أفكاره واتجاهاته تقدما أو تراجعا، وددت أيضا لو اتخذ الموضوع منحى إيجابيا غير الذي سار عليه لكن لا بأس في ظل الظروف تبقى رب ضارة نافعة.. بمداخلتك التي سعدت بها كثيرا 

 

 بالعودة للموضوع لا أقصد تسفيه المشايخ أو الشيوخ على إطلاق تسميتهم ووصفهم معاذ الله، وإن بدا الأمر كذلك لكن الواقع ان كل ذلك هو ارتداد (قوي) لجدلية العقل والنقل في تمييز من يحق له الاجتهاد ومن لا يحق له، والخصومة (المفتعلة) التي يحاول البعض اثباتها بشتى الطرق، لأني أعتقد العكس تماما فلا تعارض أبدا لدور العقل مع النقل لو حاولنا جميعا رفع هذه الغشاوة عن قلوبنا وأفئدتنا فقط، أليس الله الذي خلق العقل هو الذي يسر له النقل يسترشد به ويهتدي قرآنا وسنة واجتهاد المجتهدين عبر الزمان والمكان؟؟ فهل يتعارض دور كل منهما... وبين هؤلاء وأولئك أليس الله هو أحكم الحاكمين !! هذا ما أحاول معرفته لكني اصطدمت بما أثبت لي عمليا أن مجرد سؤالي جريمة.. ولا حاجة لأن أثبت شيئا بعدها؟ لهذا لم يعد جدوى للحديث كما قال الأخ "أحمد" ولم يعد النقاش يفضي إلى شيء.. فقط وللعلم صديقتي موقفي لم يبلغ الشيوخ أصلا؛ بل لعموم من يستمع (بلا بصيرة) ويأخذ برأيهم فقط .. ولعلنا وهم آفة هذا الزمان بإفراطهم وتفريطنا

 

روى أحدهم (لا يحضرني اللحظة اسمه) قال" رأيت ذات يوم رجلا من العامة يستمع إلى خطيب وهو معجب به أشد الإعجاب. فسألته: ماذا فهمت؟ أجابني وهو حانق وهل أستطيع ان أفهم ما يقوله هذا العالم العظيم؟!! " لم ليس عليه ان يفهم...!!  إذا كان أختي شموخ بين الشيوخ - دخلاء - اصحاب بدع او خرافات او شهوات وغيرهم ممن ذكرت.. فبيننا أيضا أمثالهم من الجهلة والجبناء والمبلسين والمتنطعين.. الذين لا يميزون بينهم علما وجهلا، لكن هؤلاء ليسو استثناء بيننا بل قاعدة عريضة طويلة ممن يرتحلون اليوم أفواجا أفواجا يجاهدون في إخوانهم الآمنين يفجرون ويفجرون...

 

شخصيا لا أتعجب أبدا من الذين يقاتلون اليوم في "دولة" الخلافة الاسلامية في سوريا والعراق (داعش) هم يعيشون حياتهم الطبيعية لما نكفرهم ونسفه خيارهم.. ؟ هذا ماتعلموه، هم بلغوا يقينا جازما (حد التنازل عن أرواحهم).. واعتقادا مطلقا أن هذا هو الاسلام الصحيح، لا يهم ما نعتقده نحن فيهم وفيه.. فهذا ما تشربوه من - بعض - كتبنا وتراثنا (المنقول واللامعقول) جيلا بعد جيل، لما نحاسبهم اليوم على ما علمناهم ولقناهم إياه.. هل هم المخطئون أم كتبنا وتفاسيرنا وفوضى فتاوينا هي التي على خطأ.. علينا الاعتراف إما بهذا أو ذاك لا خيار وسط.. حين يحدث ذلك فقط يمكننا أن نقرر من يحاسب هم أم نحن، أو لندعهم يعيشون حياتهم (يتمددون في جهلنا بجهلهم) فهو فرق مستوى فقط وليس فارق فكر، فلا نظلمهم مرتين عندما نعفي انفسنا جريرة دفعهم لما أصبحوا عليه ثم نطالب بعدها برؤوسهم أحياء او أموات.

 

"عقلي هو شيخي.. " لا يهم قائلها فيزيائي بلا نقل او متدين بلا عقل.. المهم الفكرة، وهي ليست قائمة على مطلق حرية الاختيار أو  ما يدل عليه ظاهر الكلمات بل روحها في تعريف قدرة الاختيار التي نبنيها على الوعي العميق بدورنا كبشر لا مجرد تبع.. ولعلي استدل هنا بقول الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم عن وابصة بن معبد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له : (جِئْتَ تَسْأَلُنِي عَنْ الْبِرِّ وَالْإِثْمِ فَقَالَ نَعَمْ فَجَمَعَ أَنَامِلَهُ فَجَعَلَ يَنْكُتُ بِهِنَّ فِي صَدْرِي وَيَقُولُ يَا وَابِصَةُ اسْتَفْتِ قَلْبَكَ وَاسْتَفْتِ نَفْسَكَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ الْبِرُّ مَا اطْمَأَنَّتْ إِلَيْهِ النَّفْسُ وَالْإِثْمُ مَا حَاكَ فِي النَّفْسِ وَتَرَدَّدَ فِي الصَّدْرِ وَإِنْ أَفْتَاكَ النَّاسُ وَأَفْتَوْكَ)

 

وأنقل لك ما جاء في تفسير هذا الحديث الذي أراه أعظم تكريم لعقل الانسان: ".. يخطئ كثير من الناس في فهم هذا الحديث، حيث يجعلونه مطية لهم في الحكم بالتحليل أو التحريم على وفق ما تمليه عليهم أهواؤهم ورغباتهم، فيرتكبون ما يرتكبون من المحرمات ويقولون: (استفت قلبك) !! مع أن الحديث لا يمكن أن يراد به ذلك، وإنما المراد من الحديث أن المؤمن صاحب القلب السليم قد يستفتي أحداً في شيء فيفتيه بأنه حلال، ولكن يقع في نفس المؤمن حرج من فعله، فهنا عليه أن يتركه عملاً بما دله عليه قلبه .

 

قال ابن القيم رحمه الله :" لا يجوز العمل بمجرد فتوى المفتي إذا لم تطمئن نفسه، وحاك في صدره من قبوله، وتردد فيها؛ لقوله صلى الله عليه وسلم :(استفت نفسك وإن أفتاك الناس وأفتوك) فيجب عليه أن يستفتي نفسه أولا ، ولا تخلصه فتوى المفتي من الله إذا كان يعلم أن الأمر في الباطن بخلاف ما أفتاه، كما لا ينفعه قضاء القاضي له بذلك، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : (من قضيت له بشيء من حق أخيه فلا يأخذه، فإنما أقطع له قطعة من نار) وهو من أحاديث الأربعين النووية، وقد حسنه النووي والمنذري والشوكاني، وحسنه الألباني لغيره في "صحيح الترغيب" (1734)..

 

ترى من المقصود هنا بأن يستفتي قلبه؟؟ أم أن المعني هنا هو وابصة بن معبد رضي الله عنه دون باقي خلق الله عبر الزمان والمكان.. أليس الحديث قياس؟؟ أم علي أن أستفتي شيخا آخر وإن لم أطمئن أستفتي غيره.. ؟ قد تبدو الأمور معقدة، لكني فعلا لا أرتاح للتبسيط المخل ولا للتعقيد المضل.. لم أرتاح لمن يقول أن النساء بلا عقل وبلا دين، وأنهن كالسفيه والمعتوه..، فهل علي ان أقبل بعدها بما يضيفه الناقل، وابتلع ما ينقل دون أن أتحرى، ثم أخرس (كما يطلب مني) وأنا أعلم يقينا انهن ناقصات بكمال إنسانيتهن.. أفتيني ياصديقتي.. لنعطي كل ذي حق حقه (نقول للمحسن أحسنت وللمسيء أسأت) ولنعطي لأنفسنا حقها.. في حدود ضعفنا وقوتنا، نحن لا ندعي الكمال لكن نشكر الله فقط على نعمه، ألا يحب ان يرى أثر نعمته على عبده " لئن شكرتم لأزيدنكم.." فلما نرد النعم بالخوف - دون جريرة - ممن ينعم علينا وعليهم..

 

 عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : "الناس ثلاثة: فَعَالِمٌ رَبَّانِيٌّ ، وَمُتَعَلِّمٌ عَلَى سَبِيلِ النَّجَاةِ، وَهَمَجٌ رِعَاعٌ "أو رُعاع" أَتْبَاعُ كُلِّ نَاعِقٍ". لسنا علماء ربانيين فهل علينا أن نكون فقط همجا ورعاع أتباع كل ناعق.. وقد أعطانا الله قدرة واختيارا لأن نكون متعلمين على سبيل النجاة على الأقل.. الأمر ليس سهلا في مطلق الأحوال هذا ما تثبت منه هنا وفي غير هذا الواقع الافتراضي الذي كسر كل الحدود، والموضوع وإن بدا فيه اساءة فعارض، ولعلها متجاوزة على الأقل من جانبي، لكن الحق أحق ان يتبع.. الفيصل بينهما إرادة إما أن ترفض أو تقبل الركون لكل شيء ولو تنازلت عن الحق، واختيارها الخوف والتخويف (بدل العلم والتعليم) كسبيل آخر للنجاة كما يريد ويفضل البعض.. هذا فهم خاطيء ومبتذل للاجتهاد في سبيل النجاة سواء لكسب الحياة الدنيا أو الآخرة، على الأقل تصم سالكها بالضعف الذي ميز فيه الله بين من يرد فيه المنكر بيده وبلسانه وبقلبه.. المشكلة ان الكثير منا يفقد الحدود حين يحاول الجمع بين كل ذلك دفعة واحدة... فيما يمكنه (بذكاء) ان يرتقي بينها جميعا واحدة واحدة وينتقل بينها كيفما كان الوضع مناسبا... ويستخدمها بعقل..

 

 

لفتني في قولك صديقتي "حماقة جحا".. جحا كان طريفا وطيبا ولو كان مجرد خيال، ولعلي حملته في هذا المقام ما لا يستحق فقد كان صاحب حكمة ايضا.. لكنه (الظرف) وككل شيء في هذه الزمان آخذ في التغير ليعيد تشكيل واقع جديد بين الماضي والحاضر والمستقبل لا أدري إن كنا (كأسباب) نملك اليوم القدرة على التحكم فيها .. - صدقيني أعلم وأومن مسبقا أن كل شيء بيد الله..- مع ذلك الأفضل أن نتعلم من حماقات الآخرين وربما أكثر مما نتعلم من حكمتهم.. فليس هناك الكثير ممن يرتقي لبلوغ الحكمة - لحكمة أرادها الله - لكن كثيرون يمكنهم تجنب الحماقات، فالحكيم يتعلم من أخطاءه والأكثر حكمة يتعلم من أخطاء الأخرين فلا يكررها.. بل يمكنه أن يكون من الناصحين.. أما إذا ما كنا قد وصلنا إلى حال جحا (مع جاره وحماره) فأعتقد أننا وصلناها  .. ولم يعد هناك ما نخفيه ونحن نرى القنوات تطالعنا بكم الفتن والحروب ومن يقف خلفها منا ومنهم وممن يستفيد منها.. ويصدق معها اليوم ( في حدود ما أرى فقط ) ما ورد عن أنس بن مالك رضي الله عنه حين قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يأتي على الناس زمان القابض على دينه كالقابض على الجمر " رواه الترمذي .. من القابض على الجمر اليوم؟ ولم يعد يبين لنا بين كل هؤلاء من يسمع له صوت أو حكم إلا ليُكذب ويُتهم بالخروج على هذه الجماعة أو تلك.. من العلماء ومن غيرهم.. القرضاوي غير موثوق، البوطي قتل على منبره، العرعور، العريفي، القرني.. لا عصمة اليوم لدم ولا عرض ولا رأي ولا دين ولا وطن في كل هؤلاء.. لأن الذي قتل فينا هو العقل قبل النقل.. (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) دين الله باق الانسان هو الذي يباد.. بعد ان صارت ثقافتنا كما يقول نصر حامد أبو زيد تعبد النصوص، يكفي ان نقول قال فلان ليتوقف العقل (حلا وربطا) 

 

وبالمناسبة.. كثير من هؤلاء الذين ينتقدون جهلا، ويرفض رأيهم لمجرد الرفض لا ينتقدون الدين بل الخطاب الديني فقط، وهذا ما علينا التركيز عليه وتمييزه قبل الحكم بتكفيرهم وتنجيسهم وتسفيههم.. فحين تنتقد فكرا أو اتجاها أو حتى شخصا لا يعني ذلك بالضرورة انك تقصد الاسلام كمنظومة روحية وأخلاقية أبدا.. بل هي محاولة من بعضهم بـ"حسن نية" أيضا المساهمة في بحث جذور الخلل الذي بدأ يزعزع المجتمعات الاسلامية من الأعماق لكن بأسلوب (علمي عقلاني) مختلف، وطريقة جديدة لعلها تؤتي أكلها لو تم احتواؤها ببصيرة وثقة تجعلهم فقط أبرياء حتى تثبت إدانتهم، فلا يجرمهم انهم يحاولون أيضا تمييز الغث من السمين في اقوال واجتهادات البعض (عقلانيا) ممن أوصلوا الانسان المسلم إلى هذا الدرك المهين من السلبية واللافعالية التي اصبحت اليوم قاتلة ليس فقط للابداع بل للوجود، ليس فقط للفكر بل الأرواح، ولعل الكثير من المتسلقين والوصوليين من هؤلاء وأولئك (وكلهم بشر) إن بالغوا أو انحرفوا فنتيجة لحالة اللاتوازن والارتباك المسيطر بين الواقع والمثل في مجتمعاتنا، التي تمزقت مذاهبا وشيعا يُحل بعضها  (حرمات) بعضا، يُعبد الله فيها على حرف يقرأه ويفسره كل على هواه طالما عقله محكوم عليه بالحجر  لأجل غير مسمى، لذلك ليس علينا ان نستغرب (حتى في هذا الموقع) من محاولة الاخضاع والاخضاع المضاد المبني على فلسفة وثقافة إقصائية ترفض الآخر لمجرد الاختلاف حتى في شكل الهندام الذي يصبح كافيا للحكم على وجود الانسان كله.. هذا نموذج من الفكر الذي يعيث فسادا على أرض الواقع والذي كانت نتيجته حراكا منفلتا عقاله عن كل القيم الانسانية والأخلاقية والطبيعية، ورجع صداه تردده هذه الفوضى المدمرة - ليست فقط غير خلاقة - واقع أصبح فيه الفرد يطيح بعقائد هؤلاء كما يطيح برؤوس أولئك حتى ينتهي بإفناء نفسه .. فقد أصبح الخطاب الديني (لا الدين) اليوم مربكا للكثيرين، ليس فقط العامة ممن لا حول ولا قوة ولا علم لهم بل حتى لأولئك المحسوبين على نخبة العلم والعلماء وما أكثرهم لكنهم يوم "الطعان" قليل، كما هي اليوم امة المليار مسلم لكنهم كغثاء السيل.. فكما تكونون يولى عليكم، ولا يغير الله ما بقوم حتى يغيرو ما بأنفسهم..  إذن ليست المشكلة في الدفاع عن الإسلام الذي يجد في جوهره حصانته من عطاء الله له، لكنها في تعليم المسلمين الدفاع عن انفسهم بما في الاسلام من وسائل دفاع.. كما يقول مالك بن نبي 

 

عذرا على الإطالة صديقتي، وسأكتفي بهذا مع أن الحديث ذو شجون، ولعلي تجاوزت المطلوب، لكن قد تجدين في هذا بعض الإجابة إن شاء الله.. وأختم بقول لفؤاد زكريا باحث وأكاديمي من المتهمين أيضا (بالتفكير العلمي) في هذا الزمان، وقد يعترض عليه الكثيرون."إن العقل الذي اعتاد أن يسير في إتجاه واحد والذي يعجز عن فهم حقيقة النسبية وتعدد طرق الوصول إلى الحقيقة لا بد أن يوصل أصحابه دون أن يشعروا إلى هذه النتائج الخطيرة وهكذا يصبح من بديهياتهم التي لا تناقش .. الاعتقاد بأن الشك خطيئة والنقد جريمة والتساؤل إثم وجريرة... فمن يرضا على نفسه وغيره ان يكون كذلك ؟

 

 

هذا ما استطعت تجميعه في عجالة لذلك يمكنك الاطلاع على هذين الموقعين أيضا: تحياتي

http://feker.net/ar/2012/12/16/12933/

 https://islamqa.info/ar/137267

โดย LLINA1123 เมื่อวันที่ 5/3/2559 19:56:55
Re : جحا والحمار

 فقط أختي شموخ وددت ان أضيف شيئا أراه مهما شهادتك أعتز بها كثيرا... لكن صدقا لست أعطي لنفسي بالمطلق أي حق لمناقشة الدين كفقه أو أصول (علوم الدين)، ولست أجرؤ حتى، لكنها فقط تقاطعاته مع الواقع ما يفرض التعرض لبعضه حتمية نافذة، ولا بد من تسمية الأشياء بمسمياتها بغض النظر عن مواقفنا إيجابية كانت أو سلبية (في تقديرنا وتقديرغيرنا)... فلا يمكن فصل الدين (أحكامه) عن القضايا  الاجتماعية ، السياسية ، الاقتصادية، والثقافية... إذا ما أردنا فعلا البحث عن الحقيقة والمعرفة بمنهجية صحيحة.. لذلك (لعلها حيلة) نبقي بها على مساحة مقبولة للنقاش (المناورة ربما) حين نختار ربط كل ذلك بالمعرفة "عموما " طالما لا تتعارض مع الوعي العام بقيمته وهو ما يبدو - إلى الآن - حلا وسطيا (سحريا) مقبولا على الأقل بالنسبة لوعينا الجمعي الحالي الذي يرفض أي محاولة صريحة للخوض فيه خارج المتعارف عليه مما لو قرناه (بطريق غير مباشر) بأي معرفة وضعية تشير إليه ولو من بعيد، أما غير ذلك أعتقد ان النقاش سيقفل نهائيا سواء لما هو ديني أو لما هو غير ذلك.. خشية الوقوع في المحظور الذي تتسع مساحته كل يوم... أرجو ان أكون قد استطعت توضيح فكرتي لك شكرا مرة أخرى على تعليقك..

โดย aaisso เมื่อวันที่ 6/3/2559 2:34:58
RE: Re : جحا والحمار
عندي لك نصيحة ان الجزائر ينقصها فلاسفة و انا اراك مثلا قويا في الفلسفة تفلسفت الاخت لينا ففلسفتنا معها تفلسفا فلفسا شلولخ وكما قال عادل امام ادينا معاك في الستين داهية الله يهديك
โดย melhattah1 เมื่อวันที่ 8/3/2559 11:20:51
RE: جحا والحمار

تحية لك يا أيتها اللينة الرائعة و الله كما قلت تماما __ فليعلم هو ان شاء و أنا ايضا لي الحق أن علم _و لن انقاد ابدا

الله ما أعطاه عقلا أعطاني عقلا مثله و اذا نتازلت على استعمال عقلي فهذا يدل أنني لست بحاجة اليه و عليا أن اتصدق به لغيري حتى يفكر و يستخلص 

المهم علينا أن لا ننسى بأن فينا روحا من الخالق اللذي أوجدنا حتما لرسالة عظيمة نرحل من الارض بمجرد انتهاء رسالتنا اللتي خلقنا من أجلها

الذبابة,,,,,,, لو قمنا بابعادها عن مكان ما سوف تعود اليه في كل مرة و لا يهمها الخطر اللذي يهددها لانها ببساطة لا تملك ذاكرة تحكي لها بان ذلك المكان قد طردت منه مثلا

حياتنا فوق الأرض لا يجب أن تشبه الذبابة      ولا يجب ان تشبه الخط اللذي يرسم دقات القلب في قاعة الانعاش و هو مستقيم تماما لانه هنا يكون قد مات الشخص بل يجب أن يكون الخط يتموج بين الاعلى و الاسفل و هذا دليل الحياه

ببساطة العلم أساسه العقل و بما أنه نعمة نفيسة من الخالق فيجب أن نعمل هذا العقل لنصل الى الحق و العلم و العالم يملك نفس العقل اللذي نملكه و المادة الرمادية فيه هي نفسها مقسمة بين كل البشرو الفرق بيننا هو من يستطيع أن يستغل هذه المادة ليصل الى العلم المطلوب الوصول اليه ببساطة كلنا عالم لانه كلنا يملك عقلا

و أساس المسؤولية هو الحرية

   أحسنت لينة دائما مبدعة

โดย LLINA1123 เมื่อวันที่ 11/3/2559 10:13:23
Re: RE: جحا والحمار

 والله انت الرائعة والنبيلة والراقية بكلامك وأفكارك وأدبك... لا تعلمين كم يسعدني تعليقك.. وكم يعني لي؛ فالانسان قد تساوره الشكوك ولا يمكنه أن يفصل في صحة أفكاره وخطئها إذا لم يكن هناك من يرسم له حدودا واضحة بما يعلم هو أيضا... لذلك نسعد جميعا حتى بعتاب وليس فقط نقد من نثق فيهم فما بالك وأنت تدعمينني بكلامك الطيب.. وصدقا أثق في رأيك كثيرا وأشكرك دوما على اهتمامك وعلى تجشمك عناء الرد.. أطيب تحياتي صديقتي وأختي مريم..

โดย melhattah1 เมื่อวันที่ 11/3/2559 15:08:43
RE: Re: RE: جحا والحمار
ليس عناءا و الله بل حبا في كتاباتك المتالقة دائما لها مني كل الاعجاب فكر راقي من لينة الراقية
โดย ppearl144 เมื่อวันที่ 11/3/2559 15:17:13
Re: Re : جحا والحمار

 شكرًا جزيلا على هذا الرد الرائع اختي لينا..

 في الحقيقة لم أكن ارى فيما كتبتِ  (بغض النظر عن عنوان الموضوع وقصة جحا  ) اي تسفيه للشيوخ او التقليل من قدرهم  فأنا ارى ان الموضوع يهم المتلقي او التابع في تصديق كل مايقال وهذه مشكله نرى اثرها في تعدد الحزبيات والمذاهب والشبكات  وغيرها دينيه كانت او لادينيه    .. و بكل وضوح بارك الله فيك فصلت الامر في ذلك .

جحا شخصية محبوبه وستبقى مصدر من مصادر اللابتسامه لكن مع احترامي لجحا ما زلت لا أحبذ ان يتصدر هذا الموضوع :)

اعجبني كثيرا قلمك وفكرك فتح الله عليك وبارك فيك وجعل قلمك للحق منارا ... ( فقد أصبح الخطاب الديني (لا الدين) اليوم مربكا للكثيرين) هذا هو المفتاح الذي كنت أفقده... لماذا اصبح مربكا ؟ 

عَلى سبيل المثال اراه هنا مناسبا ماذكر في خطبة سابقه للشيخ صالح الفوران حفظه الله قرأتها وفعلا وقفت على صفة (كالسفية او المعتوه ) لكن لم احبذ الإشارة لذلك لعده أسباب منها 

1.  هناك من سيجرمني ويقول اني أتعدى على ورثة الأنبياء ولا احترمهم و أقدرهم .. ( وان كان ذلك لايهمني كثيرا  ) ..

2. هناك من سيجرم الشيخ  ( وهذا يهمني كثيرا واخشى عاقبه إشارتي ) على هذا الخطاب بغض النظر عن هدفه ونسمع ونقرأ بالخط العريض (شيخ ضلاله ، هذا هو الاسلام وووو مما يندى لها الجبين ) وهذا ما اخشاه حقا ..

3. الشيخ الفوزان  ما زال على قيد الحياة  ولنا ان نسأله عن هذا الامر .

 لذا ارى ان ماجعل هذا الخطاب مربكا ( وحديثنا هنا التابع ) هو المشكلة التي أشرتي اليها اتباع الذات وليس الحق الذي تحمله أين المستمعين عن ذلك وايضاً من ينقلها أليس كان من الأفضل ان ينقلها مع التصرف ويذيلها  بمنقول بالتصرف  .. واضيف الشيخ الفوزان من كبار العلماء ربما بتقصير مني  لا استمع لمحاضراته او ابحث عنها حتى اعلم اذا كان موضح لهذا الامر  لكن له كتاب الملخص الفقهي  (فقه العبادات وفقه المعاملات) من اهم الكتب التي امتلكها وانصح فيه كل بيت مسلم جزاه الله عنا خير الجزاء و  هذا لا يمنع ان نسأله عن اي خطاب له ماالدليل  لنتلقاه او لا نتلقاه  .

في هذا الموضوع ارى ان الشيخ عبد العزيز الطريفي اجاب عن كثير من التسؤلات في محاضرته (اعرف الحق تعرف أهله ) وسأقتبس منها ما اجده مناسبا ..

 
โดย ppearl144 เมื่อวันที่ 11/3/2559 15:26:08
Re: Re : جحا والحمار

 ‎الله سبحانه وتعالى قد أكرم الإنسان وعلمه ، وهداه الله جل وعلى النجدين ، والله سبحانه وتعالى ماخلق الخليقة إلا على نظام تسير عليه ، وهدى الله سبحانه وتعالى السائرين ، إلى معرفة الحق من الباطل ، والصواب من الخطأ ، وذلك بتمييز ذوات الناظرين بالعقل ، وتمييز تلك الذوات المنظور إليها بعلامات يُهتدى بها إلى معرفة الخير من الشر وتمييز أحدهما عن الآخر ، وذلك أن الله جل وعلا ،ما جعل مكلّفا في الأرض إلا وكان في تكليفه سبب ، يسير عليه الإنسان ، وهذه المسيرة وهذا الطريق ، ثمة علامات متنوعة عن يمين الإنسان وعن شماله ، يهتدي بها الإنسان ويعرف طريق الرّشاد ، والهداية والسداد، من طريق الغواية والضلال ، 

‎إذا أدرك الانسان ذلك يعلم مهمة العقل ، من جهة استيعاب الحقائق وإدراكها ، ويعلم أيضا أن عقله ماهو إلا إناء ، وهذا الإناء هو الذي يستوعب تلك المواد ، في أي مادة وضعت فيه يحكمه ما وهب الله جل وعلا فيه من تمييز ويحكمه ما غرسه الله جل وعلا فيه من فطرة ، لهذا يقول النبي صلى الله عليه وسلم كما جاء في الصحيحين وغيرهما (ما من مولود إلا ويولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه)

‎فالله جل وعلا جعل الفطرة هي اللتي توجه الانسان وتأطره على الحق ، ولكن إذا قلبت الفطرة احتاج الانسان إلى أن يرجع إليها ، يرجع إلى عصرها حتى يتميز ذلك الملقى إليه حقا أو كان باطلا ، ولهذا قال الله جل وعلا -( فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا )- الروم30... وهذه الفطرة تخضع إلى نوع من التدليس والتلبيس ، ويكون هذا التدليس والتلبيس إما بذات المعلومة بذاتها ، أو بفعل الفاعل لها من جهة ذاته لو كان فردا إما أن يكون رمزا ، أو كذلك أيضا بكثرة الفاعلين لها ولو لم يكونوا رموزا ، فالنفوس ميالة إلى الكثرة من جهة العدد وتحب أن تنغمس مع الكثرة ، لا تحب في ذلك القلة

‎فالله جل وعلا جعل الحق بالكلمات والالفاظ ، والمعاني ، وما جعل الحق في ذوات حامليها ، إذا فهمنا هذا التأصيل عرفنا أن الذين يحملون الحق والباطل إنما هم أوعية جعلها الله جل وعلا حَمَلَةً للحق والباطل ،وأما ما يحملونه من معاني ، هذه المعاني هي التي يتميز بها الناس بالحق من الباطل ، ولهذا جعل الله جل وعلا إحقاق الحق بالكلمات وما جعل إحقاق الحق بالذوات -(وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ)- [يونس/82] لا بفلان وفلان فهذه الكلمات ، فهذه الكلمات التي أمر الله جل وعلا بلزومها ، هي المعاني التي أمر الله سبحانه وتعالى بإنزالها على أنبيائه ، ولهذا أمر الله جل وعلا باتباع البينات ، وعدم اتباع الاولياء من دونه -( وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ )- [الأعراف/3] 

‎وهذه المعاني لها حملة ، وهؤلاء الحملة أولهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وبعده عليه الصلاة والسلام أصحابه عليهم رضوان الله تعالى ، وخص النبي صلى الله عليه وسلم الخلفاء الراشدين بأنهم أقرب الناس إليه وأقل الناس مخالفة لقوله ، مع ورود المخالفة وذلك في حال نفينا للمخالفة يلزم من ذلك تبعا ورود العصمة التامة ، وهذا فيه مشابهة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهذا منتفي ، ولكن بمجموع الاقتداء فهم مقتدون لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهم خير الخلق بعد أنبياء الله جل وعلا

‎وياتي بعد ذلك مرتبة من حملة الحق من كان قريبا من حال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كالصحابة عليهم رضوان الله تعالى على سبيل الاجمال كما جاء في مسلم من حديث أبي موسى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال( النجوم أمنة للسماء فإذا ذهبت النجوم أتى السماء ما توعد ، وأنا أمنة لأصحابي فإذا ذهبت أتى أصحابي ما يوعدون ، وأصحابي أمنة لأمتي فإذا ذهب أصحابي أتى أمتي ما توعد) إشارة إلى أن حملة الحق فيهم أمان للذات ما استقاموا مع الحق الذي حملوه ، فإذا استقاموا مع الحق الذي حملوه واحتاطوا لذلك القول اتبعهم الناس

โดย ppearl144 เมื่อวันที่ 11/3/2559 15:29:17
Re: Re : جحا والحمار

 

 

‎والخطاب في كلامنا هنا يتوجه إلى العلماء وطلاب العلم وحملة الحق والرموز ويتوجه أيضا إلى العامة ، وذلك أن العامي ينبغي عليه أن يربي نفسه وأن يأطر نفسه، وأنه كلما يتأخر الزمن كثرت التقلبات في الذات ، ولهذا النبي صلى الله عليه وسلم جعل الخيرية والأفضلية كلما دنت من زمن النبي صلى الله عليه وسلم تعلقت الأفضلية بذوات أهل القرن بمجموعه ، ولهذا يقول النبي صلى الله عليه وسلم كما جاء في الصحيح من حديث عمران ابن حصين قال( خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ) فذكر النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة قرون ثم أمسك ، وذلك أن الخيرية بعد ذلك تنتقل من ذات إلى ذات ومن بلد إلى بلد ، لا تلتزم بزمن على سبيل التسلسل كما ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك

‎وفي هذا إشارة إلى قضية مهمة وهي تتعلق بحملة الحق الذين يكونون في آخر الزمان ، أن التقلب يطرأ عليهم أكثر من غيرهم ، كذلك المهمة عند حملة الحق ينبغي أن يفصلوا بين ذواتهم وبين الحق الذي يحملوه ، وأن كثيرا من الناس يحاول أن يجعل الحق متعلقا بذاته

‎ولهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم كان مدرسة مع كونة معصوما عليه الصلاة والسلام ، كان مدرسة في الفصل بين تعظيم ذاته حتى لا يؤخذ بذاته عليه الصلاة والسلام ويجعل نفسه كسائر الناس من جهة التعامل فلا يُظن برسول الله صلى الله عليه وسلم أنه ملَك ولا يُظن برسول الله صلى الله عليه وسلم أنه خارج عن نطاق البشرية ، 

‎فكان النبي صلى الله عليه وسلم يبين صفة البشرية وهذا أيضا في رسول الله صلى الله عليه وسلم كثيرا كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم حينما قال (إني لا أنسى لكني أُنسّى لأسُنَّ) يعني لأسن للناس الشرائع والسنن

‎وبين النبي صلى الله عليه وسلم أيضا كما جاء في الصحيح من حديث علقمة عن عبد الله ابن مسعود قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة فزيد فيها أو نقص فقلنا : يارسول الله إنك صليت بنا كذا وكذا فقام النبي صلى الله عليه وسلم فاستقبل القبلة فصلى ركعتين ثم انفتل إلينا وقال (إنما أنا بشر أنسى كما تنسون ) والمراد بذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم كما أن الله عصمه من المخالفة لامره الظاهرة إلا أن الله جعل فيه بيانا للبشرية في ورود النسيان عليه وكذلك ما يطرأ على الانسان من العوارض البشرية ، وذلك حتى لا يُمتزج بينه وبين ما يحمله صلى الله عليه وسلم

‎الصحابة عليهم رضوان الله تعالى وكما تقدم الإشارة إليه أن الصحابة كانوا أعظم الناس إيمانا بعد أنبياء الله جل وعلا لماذا؟ لتعلقهم بالحق ، لهذا كان النبي صلى الله عليه وسلم لاينكر عليهم إذا ناقشوه في بعض المسائل ولو كان النبي صلى الله عليه وسلم معصوما ،لماذا؟ لأن النبي صلى الله عليه وسلم يريد تربيتهم على الحق ، ولهذا ربما سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بعض المعاني والافعال التي يفعلها النبي صلى الله عليه وسلم لماذا ؟ حتى يتمحض لديهم المعنى وتصح لديهم العلة التي لأجلها كان القول والفعل

‎جاء في الصحيحين وغيرهما من حديث سعد ابن أبي وقاص أنه قال: أعطى رسول الله صلى الله عليه وسلم رهطا وأنا جالس وترك رجلا منهم هو أحبهم وأعجبهم إليه ، فقلت : يارسول الله مالك عن فلان ؟ فإني لأظنه مؤمنا ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم (أو مسلما) قال : فعدت لمقالتي فعاد رسول الله صلى الله عليه وسلم لمثلها قال : فعدت لمقالتي :يارسول الله... يريد بذلك - مع كون رسول الله صلى الله عليه وسلم صاحب حق ومعصوم صلى الله عليه وسلم بفعله- سعد ابن أبي وقاص يعلم هذا الأمر ولكن أراد أن تتمحص لديه العلة فيستقر في قلبه الايمان بالعلة أكثر من حامل ذلك الحكم مع أن العلة والانقياد إليها لا ينفي عدم انسياق الانسان إلى ذلك الحكم لأن الله جل وعلا بين درجة الذين يؤمنون بقوله سبحانه وتعالى وحكمه مع عدم إدراكهم للعلة الحكمية أو خفائها عليهم لهذا قال الله جل وعلا في كتابه العظيم -( فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا)- [النساء/65] إشارة إلى أن الإنسان قد لا تتوافق علة الحكم مع إدراكه فيجب عليه أن ينقاد ولكن هذا ليس نفيا للبحث عن العلة بل هو إثبات لها حتى تتمحض لديه علة الحكم فيصح الحكم فيتبع العلة والمعنى والحكم الشرعي أكثر من اتباع الذات 

 

โดย ppearl144 เมื่อวันที่ 11/3/2559 15:33:13
Re: Re : جحا والحمار

 ‎في الأزمنة المتأخرة يكثر تعلق الناس بالذوات وتعلقهم كذلك بشخوصهم والاعجاب بهم وتعظيمهم ونحو ذلك ، وهذا له ضرائب كثيرة جدا وله أسباب كثيرة منها ما تقدم الإشارة إليه أن كثيرا من الناس وخاصة العامة لا يميزون بين المعاني وبين حملة المعاني وبين ما جعله الله في الناس من حق سواء على سبيل الكثرة أو على سبيل القلة

‎كذلك لا يميز الانسان من جهة التكليف الذي أناطه الله جل وعلا به ويظن أنه بمجرد التقليد أنه بذلك يسلم من عقاب الله سبحانه وتعالى بل العقاب يأتيه لأن الله جل وعلا آتاه عقلا ، وكلفه بذلك ، -( لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا)- [البقرة/286] الوسع كثير من الناس يحمله على الطاقة البدنية ، لا ، هي أبعد من ذلك ايضا الطاقة الفكرية والعقلية ، الإنسان يدرك المعلوم لوأراد أن يباشره وجب عليه أن يباشر بنفسه -( لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا)- [البقرة/286] من جهة التكليف يجب عليك أن تدرك المعنى الذي أمرك الله جل وعلا به وأن تعرف أمر الله سبحانه وتعالى وحدوده في ذلك فتتبع على بصيرة وبينة فتمحص الحق بذاته وتعرف دليله وتعليله فتتبعه على هدى وبينة حتى يعظم الثواب لديك

‎ولهذا كان الأئمة عليهم رحمة الله أئمة الإسلام يربطون الناس بالسنة ولا يربطونهم باقوال الرجال وافعالهم ولهذا قد ذكر القاضي أبي يعلى في كتاب الطبقات عن المستملي رحمه الله أن الإمام أحمد سأله رجل عن كتابة الرأي فقال( اكتب القران والحديث) . فقال : إن عبد الله ابن المبارك كان يكتبها .قال(عبد الله ابن المبارك لم ينزل من السماء اكتب القران والسنة) والمراد بذلك أن مثل هذا أنه ينبغي للإنسان أن لا يربط الناس بقوله إنما يربطهم بالدليل

‎وهذه أيضا رسالة لأهل العلم وكذلك من وفقه الله جل وعلا أن يقتدي به أحد ولو كان واحدا أن لا يربطهم بقوله لهذا التبعة في ذلك عظيمة ، لانه ينبغي لمن أراد أن يبين الأحكام الشرعية أن يبينها بالدليل لماذا؟ قد يقول قائل أن هؤلاء الذين يسمعون من المقلدة الذين لا يفقهون ، نقول هذا فيه أمر يتعلق بالناس وربطهم بالدليل ولو لم يعد دليلا ، وإذا ألقيت الأحكام على عواهلها مجردة من دون دليل تعرق الناس مع الزمن بالقائل ، ولا يتعلقون بالدليل

‎ولهذا الذي يكثرقولا و طرحا ، بكلام إنشائي ومعاني وسياقات من غير تدليل من كلام الله جل وعلا ولا كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا من أعظم ما يصرف الناس عن اتباع الأدلة والمعاني التي أمر الله جل وعلا أهل الإسلام بالانسياق إليها إلى اتباع الذوات وهذا أمر خطير ينبغي أن يُربى الناس على اتباع الأدلة

‎لهذا كان الإمام أحمد عليه رحمة الله لايكتب من رأيه شيئا وما كتب إلا السنة الواردة في ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى قيل لم يكتب في ذلك حرفا

‎وقد كان الأئمة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن جاء بعدهم يدعون إلى اتباع الحق ممن جاء اقتداء بمن؟ اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم ، والنبي صلى الله عليه وسلم كما جاء في الصحيح من حديث أبي هريرة في قصة أبي هريرة لما كان حارسا على الزكاة وجاءه الشيطان بصورة رجل ، فحينما قال له النبي صلى الله عليه وسلم في آية الكرسي قال(صدقك وهو كذوب) إشارة إلى تربية الناس إلى أن الحق ينبغي أن يؤخذ ممن جاء به ، ولهذا يقول علي ابن ابي طالب رضي الله تعالى عنه قال ( اعرف الحق ممن جاء به سواء كان شريفا أو وضيعا) أي أن الإنسان ينبغي أن ياخذ الحق من صاحبه سواء كان قويا أو ضعيفا ، شريفا أو وضيعا ، كثيرا الذين يقولون بالحق أو كانوا قليلا، العبرة بذلك هي باتباع المعاني لا باتباع الذوات

‎أكثر الأزمنة خداعا وتلبيسا على الناس هو الزمن الذي نعيش فيه وذلك لكثرة آلات التلبيس والخداع ، وذلك في زمن الإعلام ، وأن الناس ينخدعون بعرض الصور وكذلك المثاليات العظيمة ونحو ذلك ،فأورث ذلك جملة من الاضطراب لدى كثير من الناس في معرفة الحق من الباطل والخطأ من الصواب والهداية من الغواية وغير ذلك من طرق الخير والشر أن كثيرا من الناس يضطرب في هذا الأمر لماذا؟ لكثرة التلبيس والتدليس في هذا ، فيسمع اليوم قولا ويسمع من ذلك قولا فلا يستطيع الانسان أن يعرف الحق لاختلاف الذوات وتعددها وكذلك كثرة القائلين في ذلك ، لأن النفوس تعلقت بالذوات أكثر من تعلقها بذلك المعنى الذي يحملوه ، ولو ربى العلماء الناس على الحق الذي يحملونه لكان في ذلك خيرا عظيما

‎ لهذا وجب على الإنسان من جهة ذاته أن يعلم أن العقول والمدارك تُغلب وهذه الغلبة تكون بعدم إدراكها وفصلها كما تقدم الإشارة إليه أن يفصل وأن يأطر النفس عن تمييزها للحق إذا وجدت شبهة أو وجدت قولا ، أن ينحي القائل بها وأن يميز ذلك القول بذاته ، خاصة في الأزمنة المتأخرة لكثرة المتصدرين وكثرة المنحرفين وكثرة أيضا المترددين في طرقهم عن اتباع الحق فتارة على طريق وتارة على طريق وتارة على طريق ... فتكثر الأهواء والتقلبات في الناس ، والنبي صلى الله عليه وسلم حينما بين أن الإنسان ينقلب من الحق إلى الباطل من الكفر إلى الايمان بالصباح ثم ينتكس إلى الجهة الأخرى معاكسة في المساء إشارة إلى أن ما بينها من تقلبات الرأي وفروع الدين تكون أكثر من ذلك في ذات الإنسان

‎ونحن في هذا الزمن نجد أن الشبهات قد طرأت على كثير من الناس لماذا ؟ لأن العالم الفلاني قال كذا ، والقدوة الفلاني قال كذا ، ولا نعلم خلفيات النفوس والقائلين بها وأحوالهم ، وكذلك الرغبات التي في النفوس والأهواء ولا نميز تلك الأقوال التي جاؤوا بها ونعرضها على أدلة القران والسنة وتمييزها ايضا بالفطرة وما يتوافق معها وإنما ضل من ضل هو بعدم وزنهم ذلك الحق الذي جاء الله جل وعلا به بميزانه الذي أراده الله سبحانه وتعالى، وإنما ميزوه وربطوه وجعلوه متشبّثا ومتعلقا بذيول قائليه لا ينفصل عنهم ولا ينفك فانحرفوا فحينما أحسن الناس أحسنوا وإن أسؤوا أساؤوا ، وهذا كما تقدم الإشارة إليه يُضعف أجر المتبع لأن قلبه معلّق بالمتبوع أكثر من قوله وفعله وأما بالنسبة لمن قوي إيمانا فإنه يأتي بالعبادة وياتي بالقول ويأتي بالحقيقة منفصلة عن قائلها مدللا لها بأدلة الكتاب والسنة وكذلك أدلة الرأي والتعليل في هذا فكان أحظ من جهة القول

- See more at: http://englishtown.com.hk/community/modules/Forum/tabid/54/Group_Id/ADEAMQAzA/forumid/113/threadid/72722/scope/posts/language/zh-HK/Default.aspx#sthash.uWr3SVRM.dpuf